عمالقة عاد هُم قدماء المصريين

رأينا في مقال “حضارات العمالقة” كيف أن العمالقة حقيقة مدونة وملموسة (1).
آثارهم في جميع بقاع الأرض.. رأينا فؤوس وقدور كريت العملاقة، ورأينا آثار لبنان وبيرو وبوليفيا والبوسنة وفرنسا وإنجلترا.
رأينا ذكرهم في الكتب السماوية.. في الكتاب المقدس وفي القرآن وفي الأحاديث الشريفة.
وبعيدا عن صور الهياكل العظمية المُزيفة التي تملأ الإنترنت رأينا اثنين حقيقيين – من متحفي سويسرا وبيرو.
والآن نأتي إلى الحضارة الأعظم على الإطلاق.
الحضارة المصرية القديمة.
إنك لو مددت ببصرك على آثار الحضارة المصرية من الجيزة ودهشور إلى الأقصر وأسوان لوجدت أن ضخامة حجم الأثار هو العنوان الأبرز لها.
كتل حجرية ومنحوتات شديدة الضخامة لا يُمكن لأحجامنا التقليدية التعامل معها.
ألا يُعطي هذا نبذة عن طبيعة صُناع تلك الحضارة؟.


لقد تكلم القرآن في موضوع العملقة عن عاد فقط.. وبشكل محدد حيث قال:
أَوَعَجِبْتُمْ أَن جَاءَكُمْ ذِكْرٌ مِّن رَّبِّكُمْ عَلَىٰ رَجُلٍ مِّنكُمْ لِيُنذِرَكُمْ ۚ وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِن بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَسْطَةً ۖ فَاذْكُرُوا آلَاءََ اللَّهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ – الأعراف 69
زادكم في الخلق بسطة: أي زادكم طولا وحجما وقوة (66)

فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَىٰ كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ – الحاقة 7
كأعجاز النخل في حجمها وطولها وعظمها.. طول النخلة في المتوسط يبلغ 15 مترا، فهل كان عاد في نفس هذا الطول؟ نعم، فهكذا يقول القرآن وسنرى أدلة هذا.

وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: خَلَقَ اللَّهُ آدَمَ عَلَى صُورَتِهِ طُولُهُ سِتُّونَ ذِرَاعًا.. ثم قال: فَلَمْ يَزَلْ الْخَلْقُ يَنْقُصُ بَعْدُ حَتَّى الآن». 
أي أن طول آدم عليه السلام كان يناهز الـ 45 مترا طبقا لموسوعة وحدات القياس العربيّة والإسلاميّة (ص/128).
وتلته أجيال وأمم من العمالقة مثله أو أقل قليلا.. حتى تناقص الخلق إلى ما نحن عليه الآن.
وكان أول من تحدث في ذلك الأمر هو المهندس محمد سمير عطا في كتابه المثير للجدل “الفراعنة لصوص حضارة”.. وقد سلط الضوء. على نقاط غاية في الأهمية كانت لأمد طويل طي النسيان.
نذهب الآن لنرى آثار الحضارة المصرية.

انظر إلى حجم الأعمدة في معبدي الأقصر ودندرة وارتفاع التماثيل والمسلات وقارنها بأحجامها البشرية العادية .. الأهم أن كلها مبنية بحجارة ضخمة والتماثيل من كتلة صخرية واحدة..  يوجد عشرات المعابد المصرية بمئات الأعمدة والتماثيل على نفس الهيئة شمال وجنوب وادي النيل
تماثيل رمسيس بالرامسيوم وبأبي سمبل .. هل يمكن أن نفترض للحظات أن عمالقة مصر القديمة كانوا بحجم التماثيل؟
بوابات معبد ادفو .. عريضة وشاهقة.. ألا يُعقل أن ساكنيها كانوا عمالقة؟ كيف سيتم رفع حجارة بالأطنان من قبل بشر مثلنا بأجسام عادية؟
بهو وبوابات معبد دندرة .. شاهق ومرتفع.. كي تناسب أحجامهم العملاقة
بوابات وبهو معبد أبيدوس
أحجار الأهرام تنطق بحجم بناءيها .. هل يعقل أن يقوم القدماء بقطع أحجار ضخمة من المحاجر يعجزون في التعامل معها؟ كم عدد العمال المطلوبين لقطع أو سحب حجر واحد من هؤلاء؟

كتاب (عمالقة ضد التطور) لجو تالير يحكي فيه قصة هذه العظمة العملاقة وكيف جلبها الي الولايات المتحدة الأمريكية في ولايته تكساس فيقول:
أحضرتها عن طريق شخص مصري يعمل في مجال الحفر، فأثناء عمليات الحفر.. ظهرت 7 حفريات هياكل عمالقة.. ظهرت على الطريق .. أخذ هذا الشخص هذه العظمة من هيكل عملاق وأخفاها، لكي تكون مصيرها في أيد جو تالير ومن ثم جلبها إلى متحف الحفريات «ام تي بلانكو» mtblanco في تكساس (2).

تقرير من موقع Bild.de الألمانية تم أخذ هذه الصور لإصبع المومياء العملاق عن طريق السائح السويسري غرويغوري شبوري في عام 1988 مقابل دفع جزء من المال لرجل مصري عجوز قابله عند أهرامات الجيزة، حسب حديث شبوري: “الرجل المصري العجوز هو أحد سارقي المقابر حول أهرامات الجيزة وهذا الرجل قال له هذا هو كنز العائلة ولا يباع بأي ثمن.

ملحوظة للقارئ: طول ورقة العشرين جنيها 15.5 سم.. فيمكننا حساب طول الأصبع ليكون 36 إلى 38 سم.. وعلى هذا فطول صاحب هذا الجسد يزيد على الـ 7 أمتار (3)

لا يكفي ما سبق للاستدلال على عملقة قُدماء المصريين.
لكننا ما زلنا بنحت عن إجابة.
تحفل الأرض المصرية بالآلاف من المقابر والمصاطب على امتداد وادي النيل.. من أول مصاطب ومقابر أهرام الجيزة مرورا بسقارة ومنف ومقابر بني حسن وإنتهاء بمقابر النبلاء بالأقصر.
لقد نقش القدماء حياتهم ومعيشتهم ومماتهم بالألوان عليها.. سنمر عليها ونرى النقوش التي رسموها بكل دقة وبراعة، ففي تفاصيلها الكثير.
وسنرى أن العمالقة حقيقة مؤكدة ومُدونة وموثقة. ليس في مكان واحد ولا اثنين ولا عشرة.. بل مئات وآلاف.
وكل مقبرة موثق شرحها وموقعها في أسفل الصفحة


نقوش مصطبة أخينحتب

نقوش مصطبة أخينحتب (4)

نبدأ بنقوش مصطبة أخينحتب والنقوش موجودة في متحف اللوفر
نرى هنا ثلاثة أطوال مختلفة
أخينحتب وشخصين آخرين أصغر منه حجما.. هؤلاء ليسوا أطفالا.. هؤلاء رجال بالغين لكن في أحجام متصاغرة
إذا افترضنا أن أصغرهم حجما يُعادل طوله 1.7 متر وهو المعتاد في طول البشر في القرن العشرين إذا فالعملاق أخين-حتب لن يقل طوله بحال عن 6 أمتار.
وكما قلنا من قبل سندحض فرية أن العملقة رمز للملوك فقط دون غيرهم.. وذلك في الصفحات القادمة.
أخينحتب العملاق يجلس ويُشرف على العمال  من العرق الأصغر والموظفين وهم يُقدمون قماش الكتان وهو يُشرف على هذه الصناعة العريقة – المصدر السابق

مصطبة بتاح-حتب (5)

يأتون بالغذاء والمشروبات ويخدمون العملاق بتاح-حتب الذي كان يشغل منصب وزير «البيت العظيم» أو «بر-عا».. وهو يُعادل منصب وزير الدولة أو ذراع الملك (6).
انظر كذلك إلى حجم الأبقار والوعول التي يسيرون بها.. البقرة تناهز ركبة قائدها السائرون يبدو عليهم القيام بالأعمال الخدمية وإحضار الطعام.. هؤلاء ليسوا ملوكا مع ذلك فإنهم عمالقة.
ربما يقول البعض أن البشر والوعول يُرسمون بأحجام أكبر من الحيوانات للتعظيم.. والرد أنه يوجد في مقبرة بتاح حتب ومقابر أخرى نقوشا لأبقار في حجم البشر سنعرضها.

نقوش مصطبة بتاح حتب .. البقر والغزلان في طول ركبة قائدها – سقارة

مقارنة من نفس المصطبة

نقوش من نفس المصطبة ونفس نوع البقر لكن أشخاص مختلفة .. على اليمين جنس العمالقة وعلى اليسار الجنس الأصغر نفس نوع الوعول.. مع عرق العمالقة ومع العرق الأصغر
يقومون بتدليك قدمه بالعطور ويُغنون ويعزفون له .. وانظر إلى حجمهم بجوار حجمه العملاق.. وفي الصورة اليُمنى لا يصل طولهم إلى ركبتيه ويمرون أسفل مقعده مع الكلاب والقردة
نسخة طبق الأصل من الجدار الشمالي للمصطبة ويظهر فيه بوضوح جيش من العرق الأصغر وهو يعمل على خدمة العملاق «بتاح-حتب» والعناية الشخصية بشعره وأظافره وإحضار الطعام له وإعداد قلائد الصدر وتلبية أي رغبات أخرى له .. ويُعادل طوله 3 أضعاف ونصف العرق الأصغر

مصطبة بتاح-حتب

أخينحتب .. شقيق بتاح حتب.. يجلس ويقوم من حوله بخدمته وتقديم الطعام له

مقبرة ايدوت بسقارة

لاحظ حجم الحيوان بالنسبة للعملاق وبالنسبة للشخص العادي .. إذا الحيوانات كانت تُرسم في صورتها وحجمها الطبيعي.. النقوش مأخوذة من نفس المقبرة.. يوجد نفس النقوش في مصاطب مختلفة كبتاح حتب ومنقرع وتي التي تؤكد وجود بشر بأطوال مختلفة

ونيكاوسيسي بسقارة

العملاق نيكاوسيسي يعادل 8 متر – وخدمه من حوله

مقبرة اياسن – هضبة الجيزة

مقبرة إياسن بهضبة الجيزة، ويقول النص أن هذا هو إياسن المشرف على المزارعين والمستأحرين، ومن حوله هم المزارعون، لقد كان العرق الأصغر في خدمة عمالقة عاد

مقبرة سن-نيجم

سن-نيجم (بالإنجليزية: Sen-nedjem) هو اسم أحد المهندسين والفنانين الكبار في عهد المملكة المصرية القديمة . كان يعمل كرئيس للعمال في دير المدينة المختصين بحفر وتزيين مقابر ملوك الفراعنة في وادي الملوك. عمل لكل من سيتي الأول ورمسيس الثاني مقبرة تعدان من اليونسكو من التراث العالمي. كما قام في نفس الوقت بإنشاء مقبرة له ولعائلته. تقع مقبرته بالقرب من دير المدينة على ضفة النيل الغربية المقابلة للأقصر (طيبة القديمة)

هناك أحجام عديدة في نفس المشهد.. زوجته في مثل حجمه.. وهو ضخم الحجم رغم أنه ليس ملكا.. الحجم ليس مرتبطا بأهمية فرد مُعين في الدولة القديمة.. بل هو فقط توصيف للحقيقة

خنوم (غِنمو) حُتب الثاني

خنوم حتب الثاني وتكتب أحيانا (غنمو حُتب) هو حاكم الإقليم الجنوبي في عهد الأسرة الثانية عشرة (أمنمحات الثاني وسنوسرت الثاني).. 2000 سنة ق.م ومقبرته في مقابر بني حسن جنوب المنيا – شديد الضخامة رغم أنه ليس ملكا وحوله بشر أقل حجما

مقبرة نخت بوادي الملوك – بالأقصر (7)
أحجام عديدة في نفس الصورة.. لقد كان العمالقة المصريين يعيشون جنبا إلى جنب مع أعراق مصرية أيضا لكن أقل حجما يأكلون ويشربون ويعملون في نفس الوقت.. وحتى لا يزعم أحدا أن الملوك كانوا يُصورون بأحجام كبيرة للدلالة على العظمة والسمو.. فيما سبق رأينا الوزراء وليس الملوك في أحجام عظيمة وهنا نرى اثنين بأحجام عملاقة.

ونرى نخت وزوجته من عرق العمالقة ويقوم على خدمتهم خدم من العرق الأصغر فيقومون بالصيد وإعداد وتقديم الطعام.
ونلاحظ أيضا أن هناك عدة أحجام من البشر.. فهناك العمالقة من عاد.. وهناك من يلونهم في الحجم.. ومن يلون الذي يلونهم وهكذا
وهذا يدحض فكرة أن الملوك هم فقط من يُصورون بحجم كبير.. فها هم الخدم أكبر من حجم الآخرين.

يقومون على خدمة نخت وزوجته .. وفي الصورة أيضا نساء عماليق مما يدل أن هذا عرق بأكمله

مقبرة ميت-جيتجي (8)

نقش من مقبرة ميت-جيتجي منسوب للأسرة الوسطى ومحفوظ حاليا بمتحف اللوفر ونرى فيه أحد ملوك العمالقة يضبط أساوره أحد خُدامه.. ونقوش أخرى تظهر في إحداها ساق رجل عملاق.

نقش من مقبرة ميت-جيتجي

من مقابر النبلاء بالأقصر

مقابر النبلاء بالأقصر بنقوشها أيضا من تراث العمالقة

نقش من مقبرة سارينبت – الأقصر
مقبرة ميخو بمنطقة مقابر النبلاء بالأقصر

مقبرة سنيفر

في الصورة الأولى نرى الخدم من العرق الأصغر يُقدمون الطعام والشراب للعملاق «سنيفر».. في أواني كبيرة كي تُنساب حجمه..

يُقدمون له قلائد الصدر ومن غير المعقول أن يتم تضخيم قلائد الصدر إلا إذا كانت فعلا ضخمة في الحقيقة .. ومرة أخرى يلغي هذا فكرة أن الملوك يصورون على أنهم عمالقة دلالة على الكبرياء والشموخ

قلائد صدر العمالقة (10)

يصنعون قلائد الصدر التي يرتديها العمالقة .. وبالأسفل صورة مُكبرة لهم من مصبطة خنمحتب وتوجد نقوش مشابهة لتصنيع قلائد صدر عملاقة في مصطبة منقرع
نقوش أخرى وهم يهدون قلائد الصدر للعمالقة المصريين (10)

مقبرة رخميرع

وفود من أقاليم مصرية مختلفة مُحملين بحلوق الذهب والهدايا .. ونرى الشخص ضعف حجم البقرة.. مما يعني أن هذا الشخص يناهز الـ 3 متر طولا

وتعتبر مقبرة رخميرع بطيبة من أغنى المقابر بالنقوش ورخميرع كان يعتبر وزير الملك وأحد أذرعه في الأشغال وآخذ الضرائب والجزايا

نقش آخر من مقبرة رخميرع
وفوق السفن نجد عدة أحجام من البشر.. ومما لا شك أن العرق الأضخم كان هو العرق الحاكم.. وهم نُخبة عاد عظيمي الخلقة.. أما الباقين فكانوا رتبا أقل.. مُشرفين وكتبة وجنود حتى ننزل إلى الحجم الأقل وهم المزارعين والصانعين وهكذا.. الترتيب الوظيفي كان يعتمد على حجم الجسم والقوة.

في اليمين نساء من أحجام مُختلفة.. حيث نساء العرق الأصغر يخدمون الملكات والأميرات من عرق العمالقة ويعزفن لهن ويغنن.. وفي الصورة اليُمنى الوزير رخميرع بجسده العملاق مع كاتب مصري عملاق أيضا وحولهم الخدم والمساعدين.

مقبرة نيب-آمون بالأقصر

مقابر خضعت للتشويه مع الأسف من قبل بعض المهملين أو المتعصبين.. لكن انظر إلى الصورة اليُمنى وستفهم حقيقة العمالقة المؤكدة.. نيب-آمون وزوجته وحولهم خدم العرق الأصغر.

رحلة صيد

مقبرة تي تي 81 أو مقبرة إنيني هي مقبر أحد الموظفين الكبار في عهد قدماء المصريين في غرب طيبة (غرب مدينة الأقصر اليوم) على الضفة الغربية من النيل. شغل “إنيني” منصب عمدة طيبة خلال الأسرة المصرية الحادية عشر.
والصورة تمثل في رحلة صيد الكلب والغزلان يُماثلان طول قدم العملاق.

عمالقة في حجم الزرافات

وفود إفريقية يُقدمون الهدايا لملوك مصر.. سنرى تفصيل ذلك في مقال “جبابرة الأرض”.. الشاهد الآن أنهم يناهزون حجم الزرافات أو أقل قليلا.. أي لا يقلون عن 4 أمتار طولا.

مقبرة مينا

مينا.. وهو حمل لقب كاتب ملك الأرضين «الشمال والجنوب». ويحمل ألقاب عديدة أخرى أيضا مُدونة في المقبرة وهي «عين الملك في كل مكان».. «المُقرب من الملك».. وغيرها من الألقاب مما يعني أنه كان من الأشراف أو النخبة.. وفي الصورة.. يخدمونه هو وزوجته.

عشرات العمال الذين يقومون بدرس القمح وإحصاءه.. ونجد في الصورة صورا لخدما عمالقة وخدما صغار.. مرة أخرى ينسف فكرة أن الملوك هي من كانت تُدون كعمالقة.. ونرى خيلا بعجلة حربية.. رغم تأكيد الآثاريين أن العجلات لم تظهر إلا مع دخول الهكسوس إلى مصر.. وهو ما يُعزز فكرة أن التاريخ المصري القديم بحاجة فعلا إلى ترميم.

صورة جامعة لنقوش مقبرة مينا .. تُصور الحياة كاملة من صناعة وزراعة ودرس ونقل للحبوب وبها أحجام مُختلفة من البشر سادة ومُشرفين وخدم.. وهي توثق حقيقة العمالقة

مقبرة بحيري

كلتا الصورتين .. تحتوي على أحجام مختلفة في نفس المشهد
وانظر كيف يزيد حجم الطفل الصغير عن حجم الرجل البالغ من العرق الأصغر – مقبرة بحيري
يحملون ملكا عملاقا

كل الصور السالفة مأخوذة من مصاطب ومقابر وموثقة بالمكان.. باستطاعة أي شخص أن يذهب لزيارتها ويراها على الطبيعة..
كل ما عرضناه لا يساوي 1% من الموجود في مقابر ومصاطب مصر القديمة..
العمالقة حقيقة مُوثقة..
لم تكن في مصر وحدها بل في أنحاء العالم..
منذ 10 آلاف عام كانوا يسودون..
يتراوحون من 3 إلى 4 متر.. أما عمالقة مصر فكان بعضهم يصل إلى 6 متر وأكثر.. وهذه التقديرات المبدأية جاءت من قياس النسب الظاهرة في النقوش.
على يقين من أن أدوات العمالقة موجودة.. مثل الكراسي.. الصولجانات.. الأدوات المعيشية الأخرى.. لكن العديد من المقابر مُغلقة وليست مفتوحة للزائرين.
ولذلك سنعرض بعض الأثار التي تدل على ضخامة أصحابها تمكنا من الوصول إليها وهي:

  • التماثيل
  • خاتم حور-محب
  • التوابيت

التماثيل

كثيرة هي عدد التماثيل الضخمة في مصر القديمة، ومنها ما يُعادل الـ 20 مترا في طوله.. كتماثيل العمالقة الجالسين في معبد أبو سمبل
ألا نضع احتمالا أن أطوالهم كانت تماثل تلك التماثيل؟
لماذا نعتبر دائما أن التماثيل دائما أطول من أصحابها؟
سنوضح في الصفحات القادمة أن التماثيل كانت تُعادل تقريبا أطوال أصحابها.
وفي الصورة المقابلة تمثال رمسيس.. من الجرانيت الأحمر. وبجواره تمثال أنثى صغيرة.. يزعم الأثاريون أنها دائما وبكل بساطة ابنته أو زوجته.

تماثيل رمسيس الثاني وميريت آمون بأخميم

تماثيل اكتشفت حديثا في أخميم بسوهاج – عام 1981.. وتم نسبها على الفور إلى رمسيس الثاني وعائلته.. وفي الصورة تمثال ميريت آمون ابنة رمسيس الثاني الذي اتخذها زوجة له.

وجه التمثال وحده يُعادل متر ونصف.. أي أن طوله يجاوز الـ 10 أمتار.. هل كانت تلك أحجامهم الحقيقية ؟

رمسيس الثاني وميريت آمون ابنة رمسيس الثاني – أخميم – سوهاج

تمثال رمسيس الثاني بمعبد الأقصر

رمسيس الثاني في معبد الأقصر وانظر الى حجم الرجل بجانب قدم العملاق، أحجامنا بجوار التماثيل تُقارب أحجام العمالقة في مقبرة تي

رمسيس الثاني في معبد الأقصر وانظر الى حجم الرجل بجانب قدم العملاق، أحجامنا بجوار التماثيل تُقارب أحجام العمالقة في مقبرة تي

مقبرة رخميرع مرة أخرى

ونرى على جدران مقبرة رخميرع مجموعة من تماثيل أبو الهول وتماثيل تُقدم القرابين وأمامهم أحد النحاتين العملاقة.. نحاول العثور على بعض من تلك التماثيل

جداريات مقبرة رخميرع

تمثال يقدم القرابين مشابه لتمثال الملكة حتشبسوت الموجود في متحف المتروبوليتان في نيويورك وأيضا في المتحف المصري.. حيث طول العملاق ييزيد عن طول التمثال الجالس.. أي أنه تقريبا يساوي 3 أمتار.. قارن بين طوله وبين طول زوار المتحف في الصورة اليُمني

حسب وصف التمثال على صفحة المتحف : تمثال من الجرانيت الملون ,وارتفاعه  164 سم ، وطوله 343 سم، ووزنه حوالي سبعة أطنان. هذا التمثال هو واحد من ستة تماثيل علي الأقل من الجرانيت علي شكل أبي الهول التي وقفت في معبد حتشبسوت الجنائزي في الدير البحري، وتم تكسيره إلي  أجزاء  بأوامر من  ابن أخيها وخليفتها تحتمس الثالث ،وتم القائه بأحد المحاجر القريبة, ثم تم اعادة تركيبه وتجميعه عن طريق  البعثة المصرية  للمتحف !

تماثيل مصر القديمة

حجم التماثيل التي نراها في كل أنحاء مصر هو نفس حجم البشر العملاقة في مصر القديمة
هكذا كانوا..
أنظر إلى تماثيل رمسيس وآمنحتب الثالث وغيرهم المنتشرة في كل بقاع مصر لتعرف أحجامهم التي كانوا عليها

نقوش أخينحتب وتمثال رمسيس ولعلك تنظر إلى ما خلف تمثال رمسيس فتجد نخلة سامقة نبتت من خلفه لتعطينا انطباعا تقريبيا عن طولهم صدق الخالق العظيم حين قال عنهم في القرآن : كأنهم أعجاز نخل
تماثيل معبد الأقصر أحجامُنا تكافئ أحجام العرق الأصغر والتماثيل هي بأحجام أشراف وملوك عاد لهذا كان من السهل عليهم نحت تلك التماثيل الضخمة ونقلها والتعامل معها
مقارنة بين تمثال آمنحتب الثالث ونقوش مصطبة “نوفر” .. العرق الأصغر قديما في نفس حجمنا.. والعمالقة في نفس حجم التماثيل
مقارنة بين تماثيل معبد أبي سمبل ونقوش مصطبة تي يوجد العشرات من الأدلة والأمثلة المشابهة على أحجام التماثيل التي تُماثل أحجام عمالقة مصر القديمة لا تتسع الصفحات لها

خاتم حور محب

خاتم حور محب – بمتحف اللوفر

خاتم من الذهب عالية الجودة ُمحاطة بسلك لولبي وفص الخاتم نفسه عبارة عن أربعة وجوه مُستطيلة
منسوب للملك حور – محب أخر ملوك الأسرة الـ 18
قطر الخاتم 3.85 سم!
الخواتم حاليا تُعرض في متحف اللوفر. وحسب الشرح على الموقع يقول المتحف أنه لا يعتقد أن تلك الخواتم للاستخدام الشخصي وإنما كانت بمثابة ختم
ولتنظر إلى أي خاتم في منزلك فستجد أن قطره 2 سم.. أكثر أو أقل.. أما ضعف هذا الرقم فبحسبة بسيطة ستجد أن صاحبها لن يقل طوله عن 4 أمتار.
أيضا وجود الأسد والعقرب والتمساح على الوجوه وهي أبراج الدائرة النجمية المصرية الموجودة في معبد دندره (برج الأسد والعقرب المعروفين – والتمساح هو سوبك) وسيتم تفصيل ذلك لاحقا في مقال الآلهة النجمية.


التوابيت

هكذا كانت صناعة التوابيت عند قدماء المصريين.. التابوت الخارجي والداخلية والمومياء في نفس الحجم تقريبا.. حتى يتم إحكام الغلق على المومياء.. نرى ذلك في توابيت المتحف المصري وكذلك توابيت حُجرة الملك توت عتخ أمون.. ومومياء رمسيس الثاني..

توابيت مصر القديمة

تابوت الملك توت عنخ أمون الخارجي والداخلي والمومياء مُتماثلين تقريبا في الحجم.. وهي موجودة في المتحف المصري.. ولا غرابة في حجمها.. التابوت مماثل تقريبا لحجم صاحبه حوالي 1.8 مترا لا غير

تابوت الملك توت وبجواره مكتشف المقبرة هوارد كارتر

رسوم من مقابر العمالقة، حيث أحجام عديدة من البشر في نفس المشهد من أعراق العمالقة إلى الصغار من أمثال حجمنا

نجد رسم لجنازة.. ونجد أن التوابيت كانت تُرسم بمقاييس الرسم الصحيحة.. أي في حجم البشر العمالقة.. ونجد في الصورة أنوبيس إله التحنيط يُعد الميت للحياة الأخرى خلفه من يشيعه.

ونرى التابوت في الصورتين يُماثل حجم من يُشيعه.. سنرى سبب هذه الملحوظة في السطور القادمة.

توابيت من مقابر أُخرى.. التابوت يُصنع في حجم صاحبه ليكون مُحكما عليه في الحياة الأخرى

تابوت ميريت آمون (13)

التابوت الداخلي لميريت آمون.. زوجة رمسيس الثاني.. طوله ثلاثة أمتار و10 سنتيمترات.. وموجود في المتحف المصري.
كما رأينا أن المومياء دائما تكون على قدر حجم التابوت.. فكل تابوت صُنع من أجل صاحبه أو صاحبته.. فنُقدر بهذا أن صاحب التابوت طوله تقريبا 3 أمتار. ورغم هذا يدعي الآثاريين أن التابوت كان ضخما لأنه عبارة عن تابوت داخل تابوت داخل تابوت وأن التابوت الأيمن هو التابوت الداخلي الأخير الذي وُضعت فيه المومياء.
الملاحظة أن بهذا الشكل فإن التابوت الخارجي سيكون خاليا.. وثانيا أن الوجوه على التابوت مختلفة.
هل فعلا هذا تابوت ميريت آمون أم تابوت العمالقة؟


تابوت أحمس نفرتاري (14)

  • تابوت منسوب لـ(أحمس نفرتاري) زوجة أحمس الأول طارد الهكسوس.. تم اكتشافه 1881 بمعبد الدير البحري (معبد حتشبسوت) بالأقصر يناهز الأربع أمتار
    وبغض النظر أنها تحمل نفس أخاها.. وحسب ما يذكره الآثاريون أن هذا التابوت ضخم للغاية لدرجة أنه ضم في داخله مومياء كل من الملكة أحمس نفرتاري بالإضافة إلى مومياء رمسيس الثالث!!
    والأسئلة:
  • هل تم وضع مومياواتين في تابوت واحد؟.
  • إذا افترضنا حدوث ذلك فإن المنطقي أن يكون الغطاء الخارجي للملك رمسيس الثالث على أساسه أنه كان ملكا أما أحمس نفرتاري فكانت زوجة ملك.
  • الفارق بين وفاة الاثنين يزيد عن 300عام.. فهل لم يجدوا مكانا لدفن الملك إلا تابوت زوجة ملك آخر؟.
    ما سمعناه من الآثاريين يثير الريبة، وتذهب الأذهان فورا إلى أن هذا التابوت من آثار العمالقة.. وصاحبته كانت من العمالقة القدماء.

تابوت يوبا العملاق (15)

يويا من الأسرة الثامنة عشر يشغل منصب رفيع في الدولة تم العثور على مقبرة يويا عام 1905 في وادي الملوك بطيبة بالمقبرة رقم 46 بواسطة تيودور ديفيز وحضر الكشف عنها جاستون ماسبيرو الذي كان يشغل منصب مدير المتحف المصري، وقد وجدت مومياء يويا داخل ثلاثة توابيت أحدهما داخل الآخر بالإضافة إلى تابوت زوجته تويا وعدد من التماثيل والأواني وثلاثة كراسي خشبية وسريرين وعجلة حربية وقد نقلت محتويات المقبرة إلى المتحف المصري بالقاهرة.

التابوت يُقدر طوله 3 متر.. مرة أخرى علامة استفاهم!

لا شك أن هناك توابيت أخرى طويلة.. لكن أين هي.. لن تظهر بالتأكيد.. على الأقل في الوقت الحالي.. حقيقة العمالقة يُراد لها الاختفاء والمحو من الوجود.

أحجام التابوت تُماثل تقريبا حجم الملك وزوجته.. أي أن تلك التوابيت مصنوعة للجنس الملكي العملاق.. والذي حسب ما رأينا تصل إلى ما يقرب من 6 أو 7 أمتار.. أين تختفي تلك التوابيت؟ (16)

إعداد توابيت ضخمة من مقبرة أمنمحات بمنطقة مقابر بني حسن في الصورة اليُسرى.. وفي الصورة اليمنى 4 يحملون تابوتا عملاقا.. حجم التابوت ضعف حجم حامليه وصانعيه.. هذه التوابيت لمن؟


التقيت مصادفة ذات يوم في أحد المطارات بالرحالة الباحث براين فورستر، والذي يجوب حضارات العالم القديم كمصر وبيرو وبوليفيا والهند بحثا عن حقائق الحضارات .. ومن ضمن النقاط التي تحدثنا فيها هي نقطة العمالقة لأنها نقطة مثيرة للجدل، فسألته عن رأيه في ذلك. أجاب أن هناك مئات من النقوش في الحضارة المصرية لبشر عمالقة، هذا صحيح لكنه يرى أنه ربما تُشير النقوش إلى أنهم كانوا عمالقة في العقل والفكر، فرسموا نفسهم كذلك لأنهم كانوا الأرقي عقليا علميا.
سألته وماذا عن توابيت المتحف المصري ؟ .. قال أنها بالفعل يُعد دليلا قويا على وجود بشر بقامات أطول، وهو يرى أن كل الحقائق والأدلة موجودة تحت تراب مصر، لكنها فقط لم تظهر لأسباب مقصودة أو غير مقصودة، وسيأتي يوما ستتكشف فيه كل تلك الحقائق.


حاولنا مما سبق إظهار أن العمالقة حقيقة مدونة، وإن كانت مُنكرة في المحافل العلمية ولا يتم الاستناد لها.
لكن العملقة ليست هي العامل الوحيد لظهور حضارة غير عادية.. فبجوار العملقة هناك عقليات علمية فذة أدت إلى تلك المخرجات الهندسية الباهرة.
لكن قبل القفز إلى تلك النقطة حول التقنيات العلمية في مصر القديمة كان واجبا أن نجيب على السؤال الأهم.
إذا كان العمالقة المصريين هم بناة المعابد والمسلات والتماثيل الضخمة.
فما موقع معابد حتشبسوت وسيتي.. وتماثيل رمسيس وآمنحتب العديدة.. ومسلات سنوسرت وغيره.. علاوة على مئات الأبنية الأثرية الأخرى؟
ولماذا توجد نقوش الفراعنة على كل تلك الأبنية .. ولماذا أهمل المؤرخون أي ذكر للعمالقة؟
لا شك أن هناك لبس يحتاج إلى توضيح.
وأن هناك خطأ وقعنا فيه لفترة طويلة بقصد أو بدون قصد.
خطأ الخلط بين حضارتين.


المصادر

  1. راجع مقالة حضارات العمالقة على تلك المدونة
  2. كتاب عمالقة ضد التطور – جو تايلور
  3. رابط الخبر من موقع بيلد وللأسف تم حذف الصور منه منذ فترة قريبة.. لكن لحسن الحظ نسخت مواقع أخرى الصور مثل موقع الإله المفقود والموقع الأمريكي هيتمان
  4. نقوش مصطبة أخينحتب
  5. شرح مصطبة بتاح-حتب
  6. يشتهر خطأ أن بر-عا هو فرعون.. برجاء مراجعة كتاب «فرعون موسى» – لعاطف عزت
  7. شرح مقبرة نخت بوادي الملوك
  8. الصفحة الرسمية لمتحف اللوفر
  9. شرح مصطبة خنم حتب
  10. شرح مقبرة Antefoqer
  11. انظر نقوش وشرح مقبرة ريخميرع
  12. انظر الموقع الرسمي لمتحف اللوفر على الانترنت
  13. لوحة إرشاد المتحف المصري
  14. تقرير عن مجلة نايل ماجازين
  15. موسوعة ويكيبيديا عن مقبرة يويا بوادي الملوك
  16. مقبرة آمنمحات ببني حسن

10 رأي حول “عمالقة عاد هُم قدماء المصريين

اضافة لك

  1. عجيب أمر اللغة الهيروغليفية , فهي السر الأوحد لفك لغز الحضارة المصرية , فهي صور مقطعية, رغم وجود ترجمات لها إلا أنها ليست مؤكدة 100% , والعجيب في كتاب الله سبحانه وتعالى آيات لحروف مقطعة مثل الم , حيث قال ابن عباس رضي الله عنه : ( ألم )يعني أنا الله أعلم , فألف يعني أنا , واللام : الله , والميم : أعلم . فعندما تقرأ الآية “ألم ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين” أي بمعنى ” أنا الله أعلم ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين” لا أجزم بعلاقة اللغة المصرية القديمة بالقرآن , لكن احتمال ذلك حيث الكتاب السماوي الوحيد الموجود فيه ذكر قوم عاد.

    Liked by 1 person

  2. حسناً، في الأمر منطق.
    لكن، كيف تجمع بين قولك تارة أن البشر كانوا عمالقة ثم تصاغر الخلق و تضائل مع الوقت، و قولك تارة أخرى أن جنس العمالقة كانوا يعيشون **مع** جنسنا العادي الصغير؟ كيف تصاغر بعض الخلق و بقي بعضهم كباراً إذاً؟

    Liked by 1 person

    1. ما فهمته من سؤالك أننا إذا عدنا لعام 10 آلاف سنة قبل الميلاد، فسنجد عرقين، عرق أكبر وعرق أصغر، فمن أي جاء العرق الأصغر ؟
      لقد أثرت نقطة جيدة لكن ليس عندي إجابة كاملة لها.
      لكن إذا نظرنا في وقتنا الحاضر، فسنجد مثلا متوسط الذكر في العرق الأري الألماني الخالص بطول 180 سم بينما متوسط الذكر الصيني 165 سم.
      شيء مشابه حدث في العصور الغابرة على سنوات طويلة تُقدر بالألاف منذ عهد نوح خلق ذلك التباين، ربما حافظ العمالقة على عرقهم بعدم التزاوج بأعراق أخرى أضعف. مثلما يحدث في الخيول العربية الأصيلة، إذ تزويجها بأعراق أخرى ينتج عنها فرس أضعف ومع طول السلالات ستجد الوليد شديد التأخر مقارنة بأجداده.
      كل ما سبق استنباط دون إجابة مؤكدة من عندي

      إعجاب

  3. وجهة نظر محترمة تستحق التوقف أمامها والتعامل معها بجدية من قبل العلماء.. ولكن لي سؤال: إن صحت نظرية وجود عمالقة بين القدماء المصريين اعتمادا على النقوش والتماثيل والتوابيت العملاقة؛ فلماذا لا يوجد أي مومياء لأي من أولئك العمالقة بالرغم من أن المصريين القدماء كانوا مولعين بالتحنيط؟.. عندي فرضية يمكن الإجابة من خلالها على هذا السؤال.. ولكن يهمني في البداية أن أستمع إلى وجهة نظرك.. خالص تقديري

    Liked by 1 person

    1. شكرا يا أستاذ عبد المجيد .. كما ذكرت في مقال “خلط بين حضارتين” أنه كان هناك حضارتين في مصر .. المملكة القديمة (عاد) عن عمر (10 آلاف سنة ق.م )وعصر الأسرات ( 2500 سنة ق.م) .المومياوات كلها حتى الأن من عصر الأسرات ولذلك فحجمها عادي. التحنيط يرجع إلى عصر الأسرات. ومن السهل كشف عُمر المومياوات بواسطة الأجهزة.ولذلك فلم تنسب أي مومياء إلى المملكة القديمة. مرة أخرى لا أثق تماما في كل التحليلات .. لكن ربما يخفي التراب المصري على الأقل هياكل عظمية لهم.
      سأكون سعيدا بسماع رأيك كذلك .. ومع خالص التحية

      إعجاب

  4. إن صحت نظرية أن القدماء المصريين هم قوم عاد المذكورين في القرآن، وإن صح كذلك أن المصريين كان بينهم في تلك الفترة عمالقة وأناس بأحجام طبيعية مثل أحجامنا حاليا، فإن من اختص بالعذاب هم الجبابرة العمالقة الذين اغتروا بقوتهم، وهم من أصبحوا بعد الرياح الشديدة أشبه بـ”أعجاز نخل خاوية”، وعليه، فإنه عقب وقوع العقاب ظهر لأصحاب الأحجام الطبيعية أن العمالقة كانوا على باطل وأنهم أصيبوا بعلنة نتيجة أفعالهم، ومن الطبيعي حينها التخلص من جثامينهم بدعوى أنها جالبة للعلنة، سواء بتدميرها أو حرقها أو ما شابه، وقد تكون عملية التخلص تلك لم تشمل من وقع عليهم العذاب فقط من أحياء العمالقة، بل ربما امتدت إلى موتاهم كذلك بهدف إبعاد اللعنات وتجنب العقاب الآلهي، وهو ما قد يكون مبررا لعدم وجود أي آثار عظمية أو هياكل لهؤلاء العمالقة… هذه هي الفرضية.. مع العلم أن النظرية غير مسلم بها وتحتاج الكثير من البحث.

    Liked by 1 person

    1. شكرا يا عبد المجيد .. لقد فكرت من قبل في تلك الفرضية وأوافق عليها نسبيا ولكن واجهتني مشكلة .. ماذا عن العمالقة الذين ماتوا قبل وقوع العذاب ؟ لم يفنى الجنس كله فقط بسبب الرياح العاتية لكن كان هناك حياة وموت ودفن وجنائز قبل العذاب .. فأين ذهبت هياكلهم .. وذلك ما أقوله أن التراب المصري لم يكشف كل شيء بعد

      إعجاب

  5. انا متفق معاك انه ماشي العمالقة هما اللي عملوا كل ده بس لو جيت تبص لمعبد زي الكرنك و شوفت قطاع رأسي للمعبد هتلاقي ان المعبد في اخره ارتفاعه بيقل لتقريبا نفس الطول الطبيعي لارتفاع المساكن و نسبة لارتفاع الانسان او العرق الاصغر زي ما حضرتك بتقول فالسؤال هنا هو ليه قللوا الارتفاع كده و خلوه بالنسبة دي؟

    Liked by 1 person

    1. شكرا يا محمد ..أستأذنك إذا وضحت لي بصورة
      المنطقة بالضبط .. لأن معبد الكرنك مثلا تتابعت عليه حضارات اخرى أنشأت أجزاء بداخله .. وفي أماكن أخرى احنا كنا فاكرين انها للدخول في حين أنها ليست للسكن .. زي مثلا هرم منقرع .. ارتفاع بابه أقل من متر .. لأنه مكانش معمول للدخول

      إعجاب

  6. في كثير من الادلة القرآنية تدل بأن قوم عاد لم يكونوا عرب أو من الجزيرة العربية بل هم مصريين القدامى.
    و كما نعرف القران الكتاب السماوي الوحيد الذي يذكر قوم عاد و قصصهم فإثبات نظرية قوم عاد هم المصريون القدماء و هم من بنوا الأهرامات و حل لغز الاهرامات سيثبت ايضا حقانية القرآن فمستحيل أن يخضع علماء الغربيين لذلك و يقبلوه.

    Liked by 1 person

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: