جبابرة الأرض

في عشرينات القرن الماضي، حاء إلى مصر عالم آثار ومؤرخ أمريكي يُدعى جيمس هنري بريستد وهو، ولأنه عشق الحضارة المصرية القديمة ودرسها في جامعات شيكاغو وبرلين، فقد تمكن من جمع مليون دولار من رجال الأعمال الأمريكيين الشغوفين بالعلم لينفقها على دراسة الحضارة المصرية، وبالفعل وراح يجوب المحافظات والمدن والقرى باحثا ومنقبًا ومكتشفا وقارئا، وهكذا فهم مصر والمصريين كما لم يفهمهما أحد من قبله من خلال تجواله ودراساته عن الآثار التي وجدها في الجيزة وعين شمس والأقصر وأسوان والمنيا وغيرها. وقد أصدر بريستد كتابه الشهير (فجر الضمير) عن مصر قبل رحيله بعام واحد فقط أي في سنة 1934. وقد ترجم الكتاب عميد الأثريين المصريين الدكتور سليم حسن. (1)

تحدث جيمس هنري عن سمو أخلاقي، عن عدالة وبر وصلاح وإيمان نبعت أولا من مصر وتوارثتها الحضارات الأخرى فيما بعد. عن ماعت وريشة العدالة.. عن أوزوريس ومملكة الموت والبعث.. عن الحساب والآخرة.. تفاصيل كثيرة وأمثلة عديدة.. لكن هل هكذا فعلا كان جميع قدماء المصريون؟

لقد بلغت الحضارة المصرية القديمة قمة العلم وملكت كل أسباب القوة والثراء.. وبرعت في جوانب علوم الهندسة والطب والمعمار والفلك والكيمياء..
وأبدعت وشيدت معجزات هندسية لا مثيل لها، هي حديث العالم حتى اليوم.
فما الذي يمنعها أن تجور على ما حولها من الشعوب؟ مثلها مثل ما بعدها من البابليون، الفرس، والرومان، الإنجليز الفرنسيين وغيرهم.

لقد بلغ المصريون أرقى درجات الحضارة والقوة فوصلوا إلى أن خضعت لهم الأرض بشعوبها وملوكها، نحتوا رموز قوتهم في تماثيل بجسد الأسد دلالة القوة.. ورأس إنسان دلال الذكاء والعلم والنبوغ، ونقوش خضوع الشعوب لهم وإحضارهم الهدايا والجزايا والذهب والحلي والتحف الغالية والثمينة إلى العمالقة المصريين بل وركوع وسجود الوفود الأجنبية بين أيديهم اتقاء لشرهم.
ونقوش الأسرى وإرهابهم وقتل البشر والتمثيل بأجسادهم وبتر أعضائهم.
لا أشك أن مصر هي فجر الضمير، لكن هل بقي الضمير كما هو أم تغير مع مر العصور؟


أثبتنا في مقال سابق عملقة قدماء المصريين، وأعتبر أن أكثر موضوعين شائكين حول أصحاب الحضارة المصرية، هما العملقة الجسدية أولا وإخضاع الأمم ثانيا.. هذا الذي نناقشه في هذا المقال.

سيستدعي هذا جولة لمشاهدة نقوش المقابر والمعابد بشكل مختلف، مع تفهم أن أي إمبراطورية قوية تُخضع لسلطانها ما حولها من الأمم، لكن ما سوف نراه هنا سيكون أبعد من الإخضاع، وسيصل إلى القهر والإذلال.

خضوع أمم الأرض لهم

وفود الدول والأمم يأتون كل عام مُحملين بأنفس الهدايا والكنوز ليدفعوها ضرائب وهدايا وجزايا مُحملين برسائل الخضوع لملوك مصر.
ندخل مقبرة رخميرع بالأقصر لنرى ذلك.. (2)

جزيرة كريت

وفد جزيرة كريت – مقبرة رخميرع

وفد من كريت يُقدمون لقدماء المصريين الهدايا والأواني والأباريق وجرار وأكواب ثمينة من الذهب والفضة مُحلاة ومُزخرفة

ملحوظة. ويتعجب الأثريون في المصادر من عدم وجود دلائل لرحلات تُجارية بين مصر وكريت لكن اسم كريت يظهر في مقبرة رخميرع المنسوبة لعصر تُحتمس الثالث أي 1426 ق.م. ونعتقد أن نقوش المقبرة تعود لعصر عمالقة ما قبل الأسرات

 

وفد جزيرة كريت – مقبرة رخميرع

ثروات من أنفس هدايا جزيرة كريت يتم وضعها تحت أرجل الكتبة المصريين لكي يدونوها.. وانظر إلى قدر الخضوع في الرسالة المنقوشة:
«قادمون في سلام من كريت العظيمة والجزر التي هي في وسط البحر، ونقدم الانحناء، والركوع للرئيس، ولقوة صاحب الجلالة ملك مصر السفلى «منخبري»* له الخلود، بقوته المشهودة في كل البلدان الأجنبية، والجزية محمولة على ظهورهم، لعلها تعطيهم هواء الحياة، ورغبة منها في أن تكون وفية لصاحب الجلالة، للتأكد من أن سلطته تحميهم. ومن المقربين من الملك، عمدة المدينة الوزير رخميرع، الذي يتلقى الجزية من كل البلدان الأجنبية، التي يتم إحضارها نظرا لقوة صاحب الجلالة»

وجزيرة كريت هي من جزر البحر المتوسط.. مما يدل أن نفوذ المصريين قد امتد بحرا أيضا وخضعت لهم الجزر والدول الساحلية لهم.

النوبة والسودان

وفد من النوبة والسودان يقدمون الزراف والغزلان إلى عمالقة قدماء المصريين من مقابل حمايتهم واتقاء لبطشهم.. ونلاحظ أن الوفود أيضا عمالقة.. فهم تقريبا في طول الزرافة أي 6 أمتار.. لكنهم كانوا في حجم كافة شعوب الأرض منذ ما يقرب من 10 آلاف عام.. وعلى ضخامتهم تلك ومع ذلك فهم يخافون عمالقة عاد المصريين التي فاق حجمهم حجم الأقوام من حولهم وخضعت لقوتهم شعوب الأرض – صدق الله حين قال «وزادكم في الخلق بسطة»

وفد النوبة والسودان – مقبرة رخميرع … ولاحظ أحجامهم مقارنة بالزراف

وقرود البابون والنسانيس والفهود والثعالب علاوة على هدايا من أنياب الفيلة من العاج وخواتم وحُلي من الذهب مشفوعة برسالة خضوع نصها: «قادمون من بلاد السودان والنوبة مُنحنين ساجدين بجباه تلمس الأرض حاملين الجزية للملك العظيم «منخبري» ملك مصر العليا والسفلى وذلك ليُعطيهم هواء الحياة هو والأمير، المحافظ، مستشار ملك مصر السفلى عمدة المدينة، الوزير، رخميرع»

وفد النوبة والسودان – مقبرة رخميرع

ما الذي يجعل الشعوب تأتي بمثل هذا الخضوع إلا إذا كانوا فعلا يواجهون قوة أكبر من قدرتهم على المواجهة؟

سوريا وفلسطين

وفود من سوريا وفلسطين – تأتي لتؤدي الجزية عن شعوبها بنفس رسالة الركوع والخضوع لعمالقة مصر القديمة.. وهدايا من أواني وزخارف وتحف وعربة جر كما في الصورة اليسرى

وفد سوريا وفلسطين – مقبرة رخميرع .. ولاحظ في الصورة اليُمنى العجلات التي تجرها الخيل

يقول نص الرسالة المترجم: «قادمون في سلام من بلاد سوريا وفلسطين العظيمة ومن جميع المناطق الشمالية على حدود آسيا. منحنين وقانعي رؤوسهم.. جالبين الجزية من أجل أن يُعطوا نفس الحياة.. ورغبة منها في أن تكون وفية لصاحبة الجلالة ومشاهدة عظيم قوته.. والخوف منه بتملك قلوبهم.. وهكذا كان الأمير، المحافظ، أمين سر ملك الأرضين (مصر العليا والسفلى) عمدة المدينة، الوزير رخميرع الذي يستقبل الجزايا من جميع الدول الأجنبية»

وفد سوريا وفلسطين – مقبرة رخميرع .. ولاحظ وجود الخيول

ملاحظة: نرى الخيول والعربات قادمة فقط من وفود سوريا وفلسطين كمان أن شعوب الهكسوس التي جاءت من أسيا كانت قادمة بالخيول والعربات التي اشتهرت بها.. من اللافت أيضا أن الباحثين قد أكدوا أن ظهور الخيل في مصر كان في عهد الدول الحديثة فقط.. في حين أنه إذا اعتبرنا أن تلك النقوش تعود لعصر مملكة إرم.. فإن الخيل تكون قد اُستعملت في مصر قبل ذلك بقرون مديدة

بلاد بنط (القرن الأفريقي.. الصومال وما حولها)

يقدمون الذهب والحُلي والبخور ونباتات العطور وبيض النعام وخشب الأبنوس كفروض للولاء والطاعة لملوك مصر وسادة الأرض في ذلك الوقت

وفد بلاد بنط – مقبرة رخميرع

والأشجار العطرية والفهود والقرود والريش وعاج الأفيال الثمين مذيلا بآيات الخضوع ورسالات الانصياع مثل سابقيها.

وفد بلاد بنط – مقبرة رخميرع

مناطق أخرى من الجنوب والشرق

من شدة الخضوع.. يأتون بأطفالهم وشبابهم ليكونوا تحت خدمة وطوع ملوك مصر.. يقول النص المترجم على جدران المقبرة:
«إحضار أبناء دول الجنوب جنبا إلى جنب مع أبناء بلدان الشمال، التي تم جلبها لترفيه جلالة ملك مصر العليا والسفلى، جاءوا مُنعمين بالحياة من كل البلدان الأجنبية، لملء ورش العمل وليكونوا خدم العروض الإلهية لوالده آمون رب عروش الأرضين، التي أعطيت له من كل دول أجنبية بعد أن تم جمعها في قبضته، وإلقائها تحت نعاله. وللأمير، المحافظ، الذي هو في في قلب صاحب القصر، عمدة المدينة، الوزير رخميرع، الذي يحصل على الغنائم من كل بلد أجنبي والتي تتم من خلال قوة جلالته.»

مناطق أخرى من الجنوب والشرق – نقوش مقبرة رخميرع .. ورى صور الأطفال مع ذويهم .. يحضروهم ليكونوا خدما وعبيدا لملوك مصر

إن الذي يُحضر أطفاله وغلمانه ليهبها لحاكم مصر يعلم تمام العلم أنهم لن يعودوا إليه .. تُرى ما السبب الذي يدفع شخصا للتخلي عن أبنائه ؟ لا ريب أن تلك الوفود ومن خلفها من قبائل أو ممالك قد دفع ثمنا باهظا .. التضحية بالبعض مقابل حياة الكل .. لعلك إذا تدبرت ما سبق يُعطيك فكرة عن قسوة ملوك مصر في هذا الوقت .. وأنهم كانوا غلاظا جبارين .. بعكس ما يوحي الأثرين دائما أنهم كانوا على وداعة وطيبة .. فكيف تُقبل هدايا في صورة أطفال ؟!

هنا يبدو أن فجر الضمير الذي تحدث عنه “جيمس هنري” لم يكن عاما، فكما كان هناك نقاء ورُقي وأخلاق، كان هناك وضاعة، وظلم، وتجبر.

في الرواية الرسمية أن بناء الأهرامات كان يتم بواسطة عدة آلاف من المصريين، وبما أن مصر تذخر بعدد ضخم من الأهرامات بأحجام مختلفة، فإن ذلك تطلب مئات الألوف من البشر العاملين في عصور مختلفة، وبالنظر إلى صعوبة هذا العمل الشاق، فإن القصة الرسمية بالنسبة لي محل شك والتي تقول أن المصريون كانوا يعملون في بناء الأهرامات في أجواء من السعادة، وأن وضع آخر حجر في الهرم كان يمثل عيدا واحتفالا بانتهاء المقبرة الملكية .. فلكي يترك المصري القديم أرضه أو حرفته ثم يأتي للمشاركة في بناء هرم كان فيه نوعا من الإلزام الإجباري.

ضرائب وهدايا من مصر العليا والسفلى

الضرائب أيضا على أهل مصر أنفسهم.. ولا عجب في ذلك.. فالطائفة الظالمة من حكام الدول على مر العصور يبدأون بالجباية على شعوبهم أولا.

ضرائب من مصر العليا والسفلى، أبقار وثيران وحُلي من الذهب – مقبرة رخميرع .. ولاحظ طول حجم البشر الذي يبلغ أكثر من ضعف حجم الثيران والبقر
نسخة جامعة طبق الأصل من نقوش مقبرة رخميرع وتظهر خضوع أمم الأرض لملوك مصر القديمة بإحضار الذهب والحُلي والعاج والبخور والعطور والحيوانات المفترسة والمستأنسة والأطفال ليصبحوا عبيدا

وفي مقابر سقارة.. تي وبتاح حتب.. الرجال والنساء يأتون بالضرائب والهدايا وبجوار كل شخص اسم الإقليم المصري الذي جاء منه (2)

نساء من أقاليم مصرية يحملون الضرائب لحكام مصر . مقبرة تي بسقارة

نذهب الآن إلى مقبرة أمنحتب الأقصر أيضا كي نستكمل..

الجزايا توزن بالميزان – مقبرة أمنحتب (5)

وفود إفريقية يأتون مُحملين بالذهب والحُلي والحيوانات كالزراف والأبقار.. ويأتون بأطفالهم كي يكونوا خدما وعبيدا لدى مُلوك مصر.. ويجثون على ركابهم للعمالقة الجبارين

وفود إفريقية تركع أمام العمالقة المصريين – مقبرة أمنحتب

وفود سوريا وفلسطين بالخيول والأسود والهدايا هم أيضا بأطوال مختلفة.. يخضعون ويسجدون لملك مصر.

وفود سوريا وفلسطين بالخيول والأسود والهدايا هم أيضا بأطوال مختلفة.. يخضعون ويسجدون لملك مصر

نسخة طبق الأصل من نقش مقبرة أمنحتب الذي شُوه معظمه إما بسبب الإهمال أو التدمير، ويظهر فيه الملك المصري في أبهى زينة أمامه الهدايا والجزايا التي جاءت بها شعوب الأرض. وفي ركن النقش تظهر الرسل وهم يقدمون الهدايا ويركعون ويسجدون لملك مصر

فيه الملك المصري في أبهى زينة أمامه الهدايا والجزايا التي جاءت بها شعوب الأرض والرسل يقدمون الهدايا وهم يسجدون لملك مصر

لقد كان خصوم المملكة المصرية يلقون مصيرا شنيعا.. ولم يكن هناك من يستطيع النجاة من فتكهم إلا بالتزلف لهم وجلب الهدايا والجزايا وإلا فمصير أسود ينتظره وهذا هو دأب الممالك العاتية المستبدة.. حذا حذوهم الرومان والفرس وفرنسا وانجلترا وجميع الإمبراطوريات التي علت على العالم.

نقوش الأسرى

نقش رمسيس الثالث بمدينة هابو.. يسير بالأسرى الآسيويين والحبال في أعناقهم يُسحبون منها ويقدمهم للإله آمون ونرى خرطوشة رمسيس الثالث بالنقش الغائر بينما النقوش حوله بالنقش البارز.. مما يعني أنها نُقشت في وقتين مُختلفين.. ويظهر ضخامة حجم الملك والإله آمون.. وصُغر حجم الأسرى من الشعوب المغلوبة

نقش رمسيس الثالث بمدينة هابو .. يسير بالأسرى الآسيويين ويقدمهم للإله آمون

تكبيل الأفارقة والكنعانيين والفلسطينيين وغيرهم من شعوب الأرض بطرق قاسية مُذلة وتقييدهم بأوضاع غريبة من أيديهم ورقابهم إمعانا في التنكيل

تكبيل الأسرى الفلسطينيين بطرق مُتعددة قاسية مُذلة وأوضاع غريبة لا تظهر فيه أي مُعاملة كريمة – جداريات معبد هابو
والأسرى الليبيين والكنعانيين كذلك
نقوش الأفارقة والليبيين على جدران معبد أي سمبل وقد غُلت أيديهم وأعناقهم .. ويظهر في الصورة اليسرى مجموعة من الأفارقة ويبدو أنهم مجموعة نظامية.. أي أنهم إما أفراد في جيش.. أو أمراء.. أو وفود.. يتمتعون بصفة معينة.. ومع ذلك مقيدين ذاهبين بهم إلى التنكيل والعذاب

ولا شك أن هؤلاء الأسرى تم تعذيبهم أو قتلهم أو التنكيل بهم.. ولا أعلم هل هؤلاء أسرى حروب أم وفود أم غير ذلك، لأن حضارة إرم ذات العماد وصلت لتقدم لم يكن يجرؤ معه أي كائن على تحديهم.
انظر في العصر الحالي لدولة عظمى مثل أمريكا.. لا تجرؤ دولة على تحديها.. ومع ذلك فإنها إمعانا في فرض سيطرتها على العالم تذهب لبلدان أخرى لاحتلاها أو سرقة مواردها أقتل شعبها.. الخ.. ويحضرون الأسرى إلى معتقلات جوانتانامو.
وفعلته من قبل فرنسا وانجلترا في قمة مجدهم.. التنكيل بالأمم والبشر لإثبات القوة المطلقة.
وكذلك نراه في حضارة عاد، إذ قال القرآن فيهم: الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلَادِ * فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ – الفجر 11
وحين يتحدث القرآن عن الفساد.. فإن ذلك يعني أنهم أوغلوا في الدماء.. وحين يقول القرآن فأكثروا فيها الفساد.. فذلك تعدى من درجة الظلم إلى درجة الإجرام.. وتعدى من درجة التعدي على حق الغير إلى إخضاع الدول واستباحة مواردها ودماء شعوبها
فلم يكتفوا بأن أمم الأرض تأتي لتقدم هداياها وجزاياها.. بل فتلوهم ومثلوا بهم كما سنرى.

الملك يُعاقب أعدائه

نقش شهير.. يوُجد على معظم المعابد المصرية القديمة.. دائما يأتي تحت عنوان «الملك يُعاقب أعداءه» ويُنسب لملوك مختلفة.. رمسيس الثاني.. مرنبتاح.. تُحتمس الثالث.. رمسيس الثالث.. بل إن هناك نقشا لبطليموس نفسه على معبد ادفو وهو يُعاقب أعداءه.

ويظهر فيه الملك وهو يمسك بنواصي مجموعة من الأسرى.. ويظهرون غالبا أنهم من خارج البلاد كالليبيين والآسيويين أو الأفارقة.. لاختلاف هيئتهم وشعورهم ولحاهم.. وهم يسترحمونه بينما هو لا يتلفت لهم ويهم بضربهم بمقمعة أو حربة أو سلاحا في يده.

هذا النقش عجيب لأنه شديد القسوة.. فالملك هنا لا يُعاقب أعداءه.. بل يقتل أسراه رغم ظهور علامات الهلع عليهم واسترحامهم. وكم أرى أن هذا النقش يتفق تماما مع إنكار النبي هودا عليهم في قوله: وَإِذَا بَطَشْتُمْ بَطَشْتُمْ جَبَّارِينَ – الشعراء 130 .. وهي من نتائج الباحث محمد سمير عطا صاحب النظرية الأول.

أية قالها النبي المُرسل هود عليه السلام.. مستنكرا على أمته ما يفعلون، لكن ما هو معنى ما قاله؟
البطش في اللغة هو “الأخذ بقوة”

قال النبي (ص): “لا تخيروني على موسى، فإن الناس يصعقون يوم القيامة، فأصعق معهم فأكون أول من يفيق فإذا موسى باطش بجانب العرش» – وهنا يتضح معنى باطش أي مُمسكه بقوة.
فهناك طرق عديدة للأخذ.. فهناك الأخذ باللين.. والآخذ بالرفق.. والأخذ بالمودة.. والأخذ بالعنف وهو “البطش
لكن هناك صفة أخرى ملازمة للبطش وهي أنهم كانوا جبارين.. فكيف؟
لعلك تأخذ خصمك بقوة.. فإذا رأيت ما فيه من ضعف واستكانة رق قلبك له فعفوت عنه.. لكن هؤلاء لم يكونوا كذلك.. فحينما كان عُتاة عاد يمسكون بالخلق لم يكونوا ليتركوهم مرة أخرى.. حتى ولو استغاثوا واسترحموا بل يفتكون بهم فتك الجبارين بلا شفقة وهو إن دل يدل على قسوة لا حدود لها.
ولقد رأينا في الجداريات السابقة، كيف كانوا يسحبون الأسرى من رقابهم في أسلوب غير كريم لا يليق بأصحاب فجر الضمير.
ننقب لنرى على الجدران الآن..

تحتمس الثالث يضرب أعداءه (نموذج في تمثيل ضرب الأعداء اتبعه ملوك مصر منذ الاسرة الأولى). نُحت على جدران الصرح السابع بمعبد الكرنك.
يمسك نواصي العشرات بيده ويقمعهم وهم يستصرخون، ونجد أن نقش الملك المرسوم أعمق من باقي النقوش حوله.. مما يوحي بأن أحدهم حاول أعاد إبراز النقوش القديمة التي مر عليها عُصور طويلة

تحتمس الثالث يضرب أعداءه (نموذج في تمثيل ضرب الأعداء اتبعه ملوك مصر منذ الاسرة الأولى). نُحت على جدران الصرح السابع بمعبد الكرنك

رمسيس الثالث مرة أخرى على معبد هابو.. ونرى أيضا النقوش الغائرة العميقة للخراطيش.. التي في أغلب الأحيان تُشير إلى سرقات حضارية.. والملك يمسك الأسرى ويهم بالفتك بهم وهم يسترحمونه.. وفي الناحية المقابلة الإله آمون يمسك بسيف معقوف.. يذبح الأسرى أمام الإله آمون قربانا له.
يعتبر الآثاريون أن هذا مشهد تعبيري للدلالة على القوة والسيطرة ويعتبرون أنه لم يحدث في الواقع لأن قتل الأسرى هو عمل شنيع في عرف الإنسانية، لكن القرآن ذكر أن عُتاة قوم عاد كانوا يقومون بهذا الفعل الشنيع.. يمسكون بالأسرى ثم يفتكون بهم..

الملك يمسك الأسرى ويهم بالفتك بهم وهم يسترحمونه.. وفي الناحية المقابلة الإله آمون يمسك بسيف معقوف

يضرب الأسرى أمام الإله رع حور آختي رب مدينة هليوبوليس بتاج الشمال ويقوم بضرب الاسرى الأسيويين أيضًا امام الإله آمــون رع رب طيبه ممثلاً للجنوب على الواجهة الجنوبية في الجانب الأيسر من مدخل المعبد.. ونجد الخراطيش عميقة.. أعمق من الرسم.. معناها حدوث سرقة حضارية حيث جاء أحد ملوك عصر الأسرات (رمسيس الثاني) ونسب هذا الفعل لنفسه.. وقد أثبتنا في مقال الآلهة النجمية أن إيزيس وآمون ورع حور أختي هي آلهة عاد.. وهم يذبحون الأسرى أمامهم.

يضرب الأسرى أمام الإله رع حور آختى رب مدينة هليوبوليس بتاج الشمال ويقوم بضرب الاسرى الأسيويين أيضًا امام الإله آمــون رع رب طيبه ممثلاً للجنوب على الواجهة الجنوبية في الجانب الأيسر من مدخل المعبد
نقوش معبد رمسيس الثالث .. يمسك بالأسرى الفلسطينيين ويفتك بهم.. وتظهر عملقته بجوار أجسادهم الأصغر حجما

 

يكبل أذرعتهم (يبطش بهم) ويهم بضربهم أمام الإله حورس .. ونرى أيضا جسده الضخم العملاق وقوته أمامهم وهم يستمهلونه ويسترحمونه

 

مرنبتاح في جامعة بنسلفانيا .. يقتل أُناس في نصف حجمه
نقش منسوب لرمسيس الثالث ..يقتل الأسرى أمام الإله آمون

ونرى في الرسم العلوي نقش منسوب لرمسيس الثالث. يضرب الأسرى أمام الإله آمون وخراطيشه الغائرة المحفورة بقوة.. بخلاف باقي الرسم.. مما يعني أن رمسيس الثالث وضع نقوشا لنسب الرسم لنفسه.. والواضح أن جميع نقوش ضرب الأسرى تحدث أمام الآلهة النجمية.. أمون – حورس – رع حور أختي – خنوم – سخمت.. مما يعني أن ذلك كان يحدث استقواءً بالآلهة واسترضاءً لها.. وكما أثبتنا من قبل.. تلك هي الآلهة النجمية لحضارة عاد.. وقد تركها الفراعنة كما تركناها نحن دون المساس بها.

رمسيس الثالث مرة أخرى يفتك بشخص أمام الإله آمون
نقوش معبد حورس .. المنسوبة خطأ لبطليموس يضرب وجوه الأسرى أمام حورس وإيزيس
معبد خنوم .. الملك يقتل أعداءه.. منسوبة خطأ لبطليموس.. ونرى أسد أسفل ساق الملك.. وهو أسد ذكر مكتمل التكوين.. ويدل أيضا على عملقة قدماء المصريين

ما أكثر نقوش قمع الأسرى على جدران المعابد.. وتكاد تتفق جميعها في الآتي.

  • أنها تحدث أمام الآلهة النجمية أمون – حورس – رع حور أختي – خنوم – سخمت وغيرهم.. مما يعني أن ذلك كان يحدث استقواءً بالآلهة واسترضاءً لها.. والإله دائما يعطيه خنجرا معقوفا.. علامة الموت.
  • الملك يمسك الأسرى من نواصيهم ويهم بالفتك بهم وهم يسترحمونه ويستصرخون.

لقد افتخروا بفتكهم بالأمم والخلق.. وسنرى الآن مشاهد أخرى من التمثيل بهم أيضا وبتر أيديهم وأذرعهم بل وأعضائهم الذكرية.. أفعال في عالمنا المعاصر تُعد جرائم حرب.

مجموعة من الأسرى يُساقون للملك حيث تجري عملية بتر الأيدي

مجموعة من الأسرى والضحايا يُساقون أمام الملك… حيث يجلس في عظمة وخدمه يسرون عنه بالمراوح الملكية ويشير بيده بعلامة البتر.. وأمامه تجري عملية بتر الأيدي وكاتب يقوم بإحصاء أيدي الأسرى المقطوعة أمامه، وهو فعل شديد الفظاعة ينم عن وحشية وإجرام

الملك المصري يجلس في عظمة وخدمه يسرون عنه بالمراوح الملكية ويشير بيده بعلامة البتر .. وأمامه تجري عملية بتر الأيدي ويقوم كاتب مصري بإحصاء أيدي الأسرى المقطوعة أمامه

 

أكوام من الأيدي المقطوعة .. أمام أعين الملك يتم عدها وتسجيلها والافتخار بهذا الفعل الشنيع
نقوش معبد كوم-امبو حيث نقوش الأسرى بأسماء أقاليمهم بأذرع مبتورة

 

نقوش أخرى لضحايا بأذرع مبتورة

هذا النقش الشهير على جدران معبد رمسيس الثالث والذي يظهر بتر الأعضاء الذكورية للأسرى، يقول الأثريون أن تلك الطريقة اُستخدمت لعد الموتى (5)، وإن كان هذا غريبا لأن بتر الأيدي كافيا لذلك، ولكن الذي يبدو أن الأمر قد تعدى إلى التنكيل والفتك بهم، وجعل الرعب يسري في أوصال الأمم من حولهم بهذا الفعل الإجرامي.

أغضاء ذكرية مبتورة على جدران معبد هابو

لوحة الملك نعرمر.. التي يؤكد الأثريين أن التاريخ المصري بدأ بها عام 3200 قبل الميلاد تقريبا.. من حجر الشست شديد الصلادة.. والذي لا يُكمن التعامل معه في تلك العصور بواسطة أدوات النحاس.. إن هذا كمن ينحت الزجاج بواسطة الخشب! إيجاد نقش بهذه الدقة يرجع إلى عصور أقدم كثير وقد فصلنا في ذلك في مقال خلط بين حضارتين.

ونرى نفس النقش.. الملك يمسك بأحد الأسرى ويهم بالفتك به.. وفي الوجه الآخر للوح الملك بجسد عملاق وحوله بعض من أفراد حاشيته.. وأمامه أسرى مقطوعة مبتورة بين أرجلهم!

لوحة الملك نعرمر . الملك يمسك بأحد الأسرى ويهم بالفتك به.. وفي الوجه الآخر للوح الملك بجسد عملاق وحوله بعض من أفراد حاشيته.. وأمامه أسرى برؤوس مبتورة بين أرجلهم!

هل تتفق الصور السابقة مع ما نقرأه دوما عن ملوك قدماء المصريين من أنهم كانوا دائما رموز للرحمة والأخلاق والتسامح ؟
إذا ما كان ذلك فإننا بحاجة لإعادة تفسير نقوش القمع على المعابد أو قراءتها بصورة مختلفة.

المصادر

  1. كتاب فجر الضمير – جيمس هنري بريستد، ترجمة عميد الأثريين المصريين الدكتور سليم حسن
  2. نقوش وشرح مقبرة رخميرع
  3. شرح مقبرة تي بسقارة
  4. مقبرة أمنحتب بالأقصر
  5. نقوش معبد هابو وشرحها
  6. الشدة المستنصرية المقريزي: اتعاظ الحنفاء بأخبار الأئمة الفاطميين الخلفاء
  7. كتاب الفراعنة لصوص حضارة – محمد سمير عطا

9 رأي حول “جبابرة الأرض

اضافة لك

  1. ديه اول مقالة علي المدونة تزعلني، مش فاهم اصرارك علي موضوع الربط مع قوم عاد والاستشهاد بالقران بالشكل الكثيف ده ! يعني انت راجل ماشي في سرديتك بأسلوب علمي بحت لدرجة نقض كل حجج وروايات الاثريين وعلماء المصريات -وده جميل وماشي بتناسق في اطار نظرية متماسكة بشكل كبير- والاسلوب العلمي -التشككي- ده في تناول الموضوع هو أساس قوته عندك، ليه تهدم التماسك ده بحشر الاستدلال الديني في الموضوع واستخدام القرآن للتدليل علي صحة أجزاء من فرضيتك في حين ان القران نفسه محتاج تدليل واثباتات !! يعني أنت من حيث لا تدري -أو تدري لكن ايمانك طاغي علي عقلك- بتتبع نفس نهج علماء المصريات اللي بتنتقدهم من حيث الاستدلال بما هو يحتاج لدليل أصلا !! بجد مش قادر أفهم، أو فاهم بس مش مستوعب ازاي حد بعقليتك النقدية ديه يقع في فخ الإيمان الغير عقلاني وخلطه بالمنهج العلمي، أتمني كلامي ميكونش محبط ليك بس صدقني معلقتش كدة الا بدافع اعجابي بمجهودك اللي صعبان عليا يشوبه عوار بالشكل الحاد ده

    إعجاب

    1. شكرا على تعليقك يا أستاذي
      هناك إجماع من التيار الحداثي على وجود حضارة مفقودة .. طيب ما هي تلك الحضارة المفقودة ؟ ما صفاتها ؟ ما قصتها ؟ ما اسمها ؟ لم نستطع حتى الأن التوصل لذلك .. القرآن آشار إليها
      أنا أقدم الطرح كاملا عن الحضارة المصرية بما فيها ما فهمته من النصوص الإنجيلية والقرآنية
      وأنا أرجو الموضوع ده ما ياضايقكش لأن المدونة كلها قائمة على ذلك .. بما فيها الموضوع القادم عن الكارثة التي ضربت الحضارة المصرية .. الباحثين يتحدثون عن نيازك .. أو أحجار .. أو زلازل .. لكن القرآن جاء بطرح مختلف .. الرياح العاتية .. وأنا متبني في تلك المدونة الآراء القرآنية طالما استطعت فهمها وتفسيرها .. لأني حتى الأن لم أجد أي تعارض بين الاثنين
      قضية الفراعنة أساسا مبنية على فهم خاطئ للتوراة (العهد القديم) والقرآن .. ولكي أرد عليها .. يجب إحضار الردود من التوراة والإنجيل كذلك
      العلم والدين شيئ واحد .. كوننا اصطدمنا جميعا بتجارب من رجال دين سابقين من جميع الديانات تقدم الدين بشكل مبتذل فلا يمنع هذا إيماني بتلك الحقيقة

      Liked by 1 person

    2. أحيانا الحقيقة تكون مرّة , لكن إذا أمعنت بشكل حيادي ونظرت للمنطق الذي يتقبله عقلك دون انحياز ستتعلم آفاق جديدة لم تكن يوما معروفة لدى الآخرين وهذا منهج المستكشفين الغرب وسبب تحضرهم وسرعة تقدمهم

      إعجاب

  2. لي رأي بخصوص عاد الثانية , هي ليست أمريكا فعاد الأولى لم يقدر عليها أحد قالوا من أشد من قوة لا يوجد تشابه في البطش والجبروت بين عاد وامريكا إلا قوم يأجوج ومأجوج إذا خرجوا لن يتمكن أي أحد من الوقوف أمامه إلا هلك حتى يأتي أمر الله ,فوجه التشابه بينهم وبين عاد الأولى كبير , والله تعالى أعلم.

    إعجاب

    1. شكرا لمرورك يا سيد محمد .. لا أرى أن هناك أي تضاد بين مناقشة أي موضوع ..و بين تقدم الأمم .. فالمناقشة لا تمنعنا من أداء أعمالنا بالوجه الأمثل .. تخلف الأمم ليس سببه المناقشة على أي حال :)

      إعجاب

    2. ماهي تطورت يا حبيبي لما ناقشت المكتوب علي الحجارة وعلي الرقع الجلد والبردي ثم كان الورق المطبوع ثم ال بي دي إف .. الخ !! تطورت بإكتساب ثقافات الماضي وأنساق إنجازه لمقومات عظمته ومن ثم الاضافة عليه للتقدم، انت حمان يا حمان !!

      إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: