حيوانات عملاقة في مصر القديمة

إذا كان قدماء المصريين من قوم عاد على هيئة جسدية من الضخامة والقوة، فلا ريب أن الله قد أمدهم بما يكفي احتياجهم من البهائم والمواشي والأنعام، لتسد احتياجهم من الغذاء
وهي نعمة ذكرها بها نبيهم هود إذ قال: وَاتَّقُوا الَّذِي أَمَدَّكُم بِمَا تَعْلَمُونَ * أَمَدَّكُم بِأَنْعَامٍ وَبَنِينَ – الشعراء 132
لقد كرر هود عليه السلام كلمة «أمدكم» لتأكيد ثبوت النعمة عليهم وأنهم يعلمون تلك النعم جيدا وأن الله اختصهم بالنعمة وزادهم فيها دون غيرهم
إذا فلا شك أن عددا من الحيوانات والبهائم في مصر القديمة كان على درجة من الضخامة ليكفي حاجة قوم عاد العمالقة حاجتهم من الغذاء والمعيشة
لنحاول التحقق من ذلك الأمر

استمر في القراءة “حيوانات عملاقة في مصر القديمة”

عمالقة عاد هُم قدماء المصريين

رأينا في مقال “حضارات العمالقة” كيف أن العمالقة حقيقة مدونة وملموسة (1).
آثارهم في جميع بقاع الأرض.. رأينا فؤوس وقدور كريت العملاقة، ورأينا آثار لبنان وبيرو وبوليفيا والبوسنة وفرنسا وإنجلترا.
رأينا ذكرهم في الكتب السماوية.. في الكتاب المقدس وفي القرآن وفي الأحاديث الشريفة.
وبعيدا عن صور الهياكل العظمية المُزيفة التي تملأ الإنترنت رأينا اثنين حقيقيين – من متحفي سويسرا وبيرو.
والآن نأتي إلى الحضارة الأعظم على الإطلاق.
الحضارة المصرية القديمة.
إنك لو مددت ببصرك على آثار الحضارة المصرية من الجيزة ودهشور إلى الأقصر وأسوان لوجدت أن ضخامة حجم الأثار هو العنوان الأبرز لها.
كتل حجرية ومنحوتات شديدة الضخامة لا يُمكن لأحجامنا التقليدية التعامل معها.
ألا يُعطي هذا نبذة عن طبيعة صُناع تلك الحضارة؟.

استمر في القراءة “عمالقة عاد هُم قدماء المصريين”

حضارات العمالقة

لم أجد بحثا علميا أو رسالة دكتوراه تتحدث عن العمالقة، بل إن فكرة العملقة تُنسب إلى الأساطير اليونانية، وقد حدث خلطا متعمدا بين لفظة «العمالقة» و «العماليق» .. فالعمالقة هم أصاحب الأجساد الضخمة أما العماليق .. فهي قبائل تنحدر من نسل «عمليق بن لاوذ بن ارم بن سام بن نوح» .. حتى لو كان صغير الحجم أو كبيره ..واستوطنوا الشام والجزيرة العربية وفلسطين ومصر (1) وامتدت سيرتهم حتى عصر الملك داوود وقد ذكر شعب العماليق في التوراة عدة مرات وقتل ملكهم جالوت (2)
هناك بعض الكتب التي تتحدث عن العملاقة كجنس مفقود .. لكنك لن تسمع عنهم في محفل علمي ولن يؤخذ بها كنظرية مُقترحة لتفسير إنشاء صروح بحجارة ضخمة حول العالم، هذا بالرغم أن أثارهم .. وبقاياهم .. ونقوشهم .. موجودة حتى يومنا هذا .. وفي كل بقاع الأرض

استمر في القراءة “حضارات العمالقة”

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑